شمائل كاظم حمزه رفاعي

نموذج أسئلة

 

 أجيبـي عن الأسئلة الآتية :

الســـــــــــــؤال الأول :

 

اختاري الإجابة الصحيحة مما يأتي :

1-    يطلق على مجموع مسائل وأصول كلية تجمعها جهة واحدة :

      أ- العلم               ب- الفقه               جـ- المعرفة                 د – اليقين

2- أصح الأقوال في معنى القرآن في اللغة :

     أ- عن الزجاج أنه وصف على وزن فعلان مشتق من القرآن بمعنى الجمع .

     ب- مشتق من قرنت الشيء بالشيء عن الأشعري .

     جـ- مصدر مهموز بوزن الغفران مشتق من قرأ بمعنى ( تلا ) عن اللحياني .

      د- ( أ -  جـ ) .

3- من أشهر تلاميذ أبي بن كعب بالمدينة :

      أ- الحسن البصري   ب- سعيد بن جبير   جـ- محمد بن كعب القرظي    د- عطاء بن رباح

4- من أشهر العلماء الذين دونوا التفسير على أنه باب من أبواب الحديث :

      أ- شعبة بن الحجاج .   ب- وكيع بن الجراح .  جـ- سفيان بن عيينة .  د- جميع ما سبق .

5- علوم القرآن يسمى بعلم ( التفسير ) لأنه :

     أ - بمعنى المسائل المختلفة المضبوطة ضبطا علميا .

    ب- بمعنى إدراك الشيء بحقيقته .

   جـ - يتناول المباحث التي لابد للمفسر من معرفتها والاستفادة إليها في تفسيره

    د- لأنه يتناول موضوعا واحدا .

6- علي بن إبراهيم الحوفي هو :

      أ- أول من ألف في الناسخ والمنسوخ .               ب- أول من دوّن في التفسير مستقلا .

    جـ- أول من جمع علوم القرآن في مؤلف واحد .        د- أول من وضع قواعد النحو .

7- الوحي بالمعنى المصدري اصطلاحا :

     أ- كلام الله تعالى المنزل على نبي من الأنبياء .     

    ب- إعلام الله تعالى من يصطفيه من عباده ما أراد من هدايته بطريقة خفية سريعة .

   جـ- عرفان يجده الشخص من نفسه مع اليقين بأنه من قبل الله .

    د- الإعلام الخفي السريع الخاص بمن يوجه إليه بحيث يخفى على غيره .

8- كيفية تلقي الرسول صلى الله عليه وسلم للقرآن :

     أ- منـاما .           ب- إلهـاما .        جـ- من وراء حجاب .        د- لا شيء مما سبق.

9- يعني العلماء به ما كان في السور المدنية من آيات جاء أسلوبها في خصائصه و طابعه العـــام على نمط السور المكية :

     أ- ما حمل من مكة إلى المدينة .                         ب- ما اختلف فيه .               

   جـ- ما يشبه نزول المكي في المدني .                      د- ما اتفق عليه .

10- من فوائد العلم بالمكي والمدني :

    أ- الاستعانة به في تفسير القرآن .

   ب- تذوق أساليب القرآن والاستفادة منها في أسلوب الدعوة إلى الله .

   جـ- الوقوف على السيرة النبوية من خلال الآيات القرآنية .             د- جميع ما سبق . 

11- المنهج السماعي النقلي من المناهج التي اعتمد العلماء فيها على معرفة :

     أ- أول ما نزل وآخر ما نزل.  ب- المكي والمدني.  جـ- أسباب النزول.    د- المناسبة .

12- من مميزات المدني الموضوعية :

    أ- قصر الفواصل مع قوة الألفاظ وإيجاز العبارة.  ب- الدعوة إلى التوحيد وعبادة الله وحده.

   جـ - بيان العبادات والمعاملات والحدود ونظام الأسرة . 

    د- ذكر قصص الأنبياء والأمم السابقة وفضيلة الجهاد .

13- سورة المدثر نزلت بكاملها قبل نزول تمام سورة :

     أ- الفاتحة .       ب- الكوثر .       جـ- اقرأ .               د- الفلق .

14- آخر ما نزل من سورة براءة قوله تعالى :

     أ- واتقوا يوما ترجعون فيه إلى الله .                ب- لقد جاءكم رسول من أنفسكم .

   ج - ولا تتمنوا ما فضل الله به بعضكم على بعض .
     د- اليوم أكملت لكم دينكم و أتممت عليكم نعمتي .

15- قول التابعي إذا كان صريحا في سبب النزول فإنه يقبل ويكون مرسلا :

    أ - إذا صح المسند إليه .            ب- كان من أئمة التفسير الذين أخذوا عن الصحابة .

   جـ- اعتضد بمسند آخر .              د- جميع ما سبق .

16- "لا يحل القول في أسباب نزول الكتاب إلا بالرواية والسماع ممن شاهدوا التنزيل ووقفوا  
        على الأسباب " من أقوال :

     أ- الواحدي .    ب- محمد بن سيرين .    جـ- السيوطي .         د- عبيدة .

17- من فوائد معرفة سبب النزول :

     أ- بيان العناية التي حظي بها القرآن الكريم صيانة له وضبطا لآياته .

   ب- تمييز الناسخ والمنسوخ .

   جـ- بيان الحكمة التي دعت إلى تشريع حكم من الأحكام .

    د- إدراك أسرار التشريع في تاريخ مصدره الأصيل .

18- صيغة سبب النزول تكون نصا صريحا في السببية إذا قال الراوي :

    أ- أحسب هذه الآية نزلت في كذا .          ب- حدث كذا فنزلت الآية .

  جـ- نزلت هذه الآية في كذا .                   د- ما أحسب هذه الآية نزلت إلا في كذا .

19- إذا تعددت الروايات وكانت جميعها نصا في السببية وكان إسناد أحدها صحيحا فالمعتمد :

    أ- الرواية الصحيحة .                        ب- ما كان نصا في السببية .

  جـ- جمع بينها إن أمكن .                       د- يحمل على تعدد النزول وتكرره .

20- قد تكون تأكيدا لما قبلها أو بيانا أو تفسيرا أو اعتراضيا تذيلينا :

    أ- الآية .           ب- السورة .           جـ- الجملة .

21- المناسبة قد تكون :

    أ- في مراعاة حال المخاطبين .             ب- بين السورة والسورة .

  جـ- بين فواتح السور وخواتمها .             د- جميع ما سبق .

22- أصح المذاهب في نزول القرآن جملة :

    أ- نزوله جملة إلى بيت العزة من السماء الدنيا ثم نزوله بعد ذلك منجما عليه
       صلى الله عليه وسلم .

  ب- ابتداء نزوله على رسوله صلى الله عليه وسلم فقد ابتدأ نزوله في ليلة القدر
       في شهر رمضان .

  جـ- أنزل إلى السماء الدنيا في ثلاث وعشرين ليلة القدر، في كل ليلة منها ما يقدر
       الله إنزاله في كل
 السنة .

23- دليل على أن الكتب السماوية السابقة نزلت جملة قوله تعالى :

    أ- تنزيل الكتاب من الله العزيز الحكيم.
  ب- وقال الذين كفروا لولا نزل عليه القرآن جملة واحدة .
  جـ- وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا فأتوا بسورة من مثله .

24- من صور تثبيت فؤاد الرسول صلى الله عليه وسلم :

    أ- الأمر بالصبر .     ب- الأمر بالقتال .          جـ- الأمر بالإعراض عنهم .

 25- مسايرة الحوادث والتدرج في التشريع من حكمة نزوله منجما :

    أ- الزبور .      ب- الإنجيل .                جـ- القرآن الكريم .

26- من الحفاظ السبعة الذين أوردهم البخاري :

    أ- أبو زيد ابن السكن .  ب- معاذ بن جبل .  جـ- ثابت بن قيس .   د- ( أ -  ب ) .

27- حصر الحفظ على السبعة المذكورين من البخاري محمول على أن هؤلاء :

    أ- جمعوا القرآن كله في صدورهم .     ب- عرضوه على النبي صلى الله عليه وسلم .

  جـ- اتصلت بنا أسانيدهم .                  د- جميع ما سبق .

28- الذي اختاره أبوبكر الصديق وعثمان بن عفان في جمعهما للقرآن :

    أ- عمر بن الخطاب .       ب- حذيفة بن اليمان .        جـ- زيد بن ثابت .

29- سبب جمع أبوبكر رضي الله عنه للقرآن :

    أ- الاختلاف في وجوه القراءة.  ب- خشية ضياعه بموت حفاظه .

 جـ - اقتداءً به صلى الله عليه وسلم .

30- اعتمد جمع القرآن في عهد أبي بكر رضي الله عنه على :

     أ- الكتابة فقط .          ب- الحفظ فقط .                 د- الحفظ والكتابة معا .

31- الفرق بين جمع أبي بكر وجمع عثمان رضي الله عنهما، أن جمع عثمان كان نسخا
       له على :

     أ- الأحرف السبعة التي نزل عليها القرآن.      ب- حرف واحد من الأحرف السبعة .

   جـ- ما لــم تنسـخ تلاوتــه .

32- المشهور في عدد المصاحف التي أرسل بها عثمان رضي الله عنه إلى الأفاق :

    أ- سبعة مصاحف .             ب- أربعة مصاحف .          جـ- خمسة مصاحف .

33- أصوب الأقوال في ترتيب السور أنه :

    أ- اجتهاد من عثمان رضي الله عنه .          ب- بعضها توقيفي وبعضها اجتهادي .

  جـ- توقيفي عنه صلى الله عليه وسلم كترتيب الآيات .

34- اختلف العلماء في حكم الرسم العثماني :

    أ- توقيفي يجب الأخذ به في كتابه القرآن .  ب- ليس توقيفيا عنه صلى الله عليه وسلم
       ولكنه اصطلاح ارتضاه عثمان بن عفان وتلقته الأمة بالقبول فيجب التزامه والأخذ به .

  جـ- اصطلاحي ولا مانع من مخالفته إذا اصطلح الناس على رسم خاص للإملاء وأصبح شائعا 
       بينهم .

35- أول من قام بتحسين كتابة المصحف بالشكل والنقط هو :

    أ- يحي بن يعمر .         ب- أبو الأسود الدؤلي .            جـ- نصر بن عاصم الليثي .

 الســـــــــــــؤال الثـــــــــــــــاني :

 

اختاري الحرف ( أ ) للعبارة الصحيحة و ( ب ) للعبارة الخاطئة للفقرات التالية :

36- إن الحكمة من تعدد أسماء القرآن الكريم وصفاته للدلالة على شرف المسمى وفضيلته .

37- تدوين علوم القرآن عرف منذ عهد الصحابة رضوان الله عليهم .

38- من أشهر المفسرين من الصحابة زيد بن أسلم .

39- بدأ عصر التدوين في القرن الثاني الهجري فدوّن الحديث ودوّن التفسير على أنه باب من أبوابه .

40- أن الكتب السماوية السابقة كالقرآن جيء بها على التأبيد لا التوقيت .

41- المتعبد بتلاوته يخرج قراءات الآحاد والأحاديث القدسية .

42- الحديث القدسي يجزئ في الصلاة ويثيب الله على قراءته بكل حرف عشر حسنات .

43- أصوب الأقوال في كيفية تلقيّ جبريل للقرآن أنه حفظه من اللوح المحفوظ .

44- من خصائص القرآن الكريم أنه يجب أداؤه بلفظه .

45- الهيئة التي يظهر فيها جبريل بصورة رجل يتحتم فيها أن يتجرد من روحانيته، وهذا يعني أن ذاته انقلبت رجلا .

46- من الشبه التي أثارها الجاحدون حول الوحي أن محمدا قد تلقى العلوم القرآنية على يد معلم .

47- أن الآيات المكية مبنية على الآيات المدنية في الأحكام و التشريع .

48- يمثل العلماء لما نزل شتاءً بآيات حديث الإفك في سورة النور .

49- المعتبر في المكي والمدني ما نزل بالمدينة و ما جاورها .

50- من ضوابط المدني كل سورة مبدوءة بالقسم فهي مدنية .

51- من مميزات السور المكية طول المقاطع والآيات في أسلـوب يقـرر الشريعـة و يوضـح أهدافــــها ومراميها .

52- أول ما نزل من القرآن قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وذروا ما بقي من الربا "

53- سبب النزول يكون قاصرا على أن تحدث حادثة فينزل القرآن الكريم بشأنها .

54- الصحيح التوسع في سبب النزول فنجعل فيه ما هو من قبيل الإخبار عن الأحوال الماضية والوقائع الغابرة .

55- من فوائد معـرفة سبب النـزول تخصيص حكم ما نـزل بالسبب عند من يرى أن العبـرة بخصـوص السبب لا بعموم اللفظ .

56- من فوائد معرفة المناسبة بين الآيات والسور معرفة من نزلت فيه الآية على التعيين حتى لا يتهم البريء ويبرأ المتهم .

57- إن علماء اللغة يفرقون بين الإنزال والتنزيل، فالتنزيل عندهم لما نزل مفرقا والإنزال أعم .

58- إن تحدي المشركين بنزول القرآن مفرقا مع عجزهم عن الإتيان بمثله أدخـل في الإعجـاز وأبلـغ في الحجة من أن ينزل جملة .

59- إن أصل الزنا وحرمة الدماء وأصول المعاملات المدنية نزلت بالمدينة .

60- يطلق جمع القرآن ويراد به عند العلماء على جمعه بمعنى كتابته فقط .

61- إن الاعتماد على الحفظ في النقل من خصائص هذه الأمة .

62- يرى بعض العلماء أن تسمية القرآن بالمصحف نشأت منذ ذلك الحين في عهـده صلى الله عليــه وسلم .

63- دلت الآثار أن الاختلاف في وجوه القراءة لم يفزع منه حذيفة بن اليمان وحده بل شاركه غيره من الصحابة في ذلك .

64- أن رسـول الله صلى الله عليه وسلم أوجب على الأمة القــراءة بالأحــرف السبعـة جميعا، ولـذلك اشتمل عليها جمع أبوبكر للقرآن .

65- أن جمع أبي بكر للقرآن كان نقلا لما كان مفرقا في الرقاع والأكتاف والعسب وجمعه في مصحف واحد مرتب الآيات والسور .

66- من أقسام سور القرآن (المثاني) وهو ما يلي السبع الطوال وسميت بذلك لأن كل سورة منها تزيد  على مئة آية أو يقاربها .

67- المقصود ( بالرسم العثماني ) الطريقة التي ارتضاها عثمان بن عفان في كتابة المصاحف .

68- أن كتابة المصاحف بالرسـم العثماني ليست واجبة ويصح كتابته وفق القواعد الإملائية الشائعة المصطلح عليها .

69- نقط المصحف وشكله مستحب لأنه صيانة له من اللحن والتحريف .

70- الضبط بالحركات المأخوذة من الحروف هو الذي أخرجه الحسن البصري .

 

 

 

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 6/2/2009 4:48:15 AM